الحكومة توضح أسباب استمرار تراجع الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري

Advertisements

كشفت الحكومة المصرية اليوم الأربعاء وفقاً لتقرير تابع لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية عن الأسباب الحقيقية وراء التراجع المستمر بشكل ملفت للغاية لعملة الدولار الأمريكي أمام عملة الجنيه المصري في كافة البنوك داخل مصر منذ مطلع العام الحالي 2020 بصفة خاصة.

وشهدت تعاملات اليوم في كافة البنوك تراجعاً جديداً لعملة الدولار، حيث سجلت أسعار الدولار تراجعاً بقيمة 44 قرشاً حتى هذه اللحظة منذ انطلاقة العام الجاري 2020، وهو ما يعني أن الدولار سوف يُحقق أكبر خسائره في السوق المحلي مع نهاية العام الحالي.

Advertisements

ووصل سعر صرف الدولار مع نهاية تعاملات اليوم الأربعاء إلى 15.65 جنيه للبيع في أغلب البنوك، فيما وصل سعر الشراء إلى 15.55 جنيه.

وإليكم الآن الأسباب التي حددتها الحكومة المصرية المساهمة في التراجع المتواصل لعملة الدولار أمام الجنيه:


  • تحسن وضع الميزان التجاري، حيث انخفضت قيمة العجز التجاري من 9.8 مليار دولار إلى 8.8 مليار دولار مع نهاية الربع الأول من العام المالي الحالي، نظراً إلى ارتفاع حصيلة الصادرات التي وصلت إلى قيمة 300 مليون دولار وفي مقابل ذلك انخفضت قيمة الواردات إلى 700 مليون دولار.
  • تزايد الاستثمار الأجنبي المباشر، حيث ارتفعت قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة مع نهاية الربع الأول من العام المالي الحالي، بعدما وصلت إلى 2.35 مليار دولار أي أنها شكلت زيادة بنسبة 66% عن نفس ذلك الوقت من العام المالي الماضي، علماً بأن السبب الرئيسي وراء ذلك هو ارتفاع الاستثمار في قطاع البترول الذي وصل إلى 256.4 مليار دولار.
  • تزايد تحويلات المصريين العاملين بالخارج، حيث وصلت قيمة تحويلات المصريين العاملين بالخارج إلى 6.71 مليار دولار مع نهاية الربع الأول من العام المالي الحالي.
  • زيادة الاستثمار الأجنبي في أذون الخزانة، حيث وصلت قيمة الاستثمارات الأجنبية إلى 15.29 مليار دولار بسبب ارتفاع أعداد السائحين في مصر إضافة إلى زيادة تحويلات المصريين العاملين بالخارج.
  • زيادة تدفقات النقد الأجنبي، حيث وصلت قيمة تدفقات النقد الأجنبي مع نهاية الربع الأول من العام المالي الحالي إلى 21.9 مليار دولار.

إقرأ أيضاً: سعر الدولار اليوم الأربعاء 19 فبراير 2020: الدولار يواصل تراجعه أمام الجنيه اليوم ويسجل 15.54 بالبنك المركزي

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق