الموسوعة المعرفيةخدمات مصر

كيفية تقديم طلب مساعدة مالية إلى الجمعيات الخيرية 2020

يعتبر طلب مساعدة مالية من الجمعيات الخيرية داخل الدولة المصرية على مستوى جميع محافظات الجمهورية إحدى أهم الأشياء التي يرغب الكثير من الناس في التعرف عليها وخاصة أولئك الذين يعانون من أحوال مادية في غاية الصعوبة والتعقيد أي الطبقة الفقيرة أو حتى الطبقة المتواجدة تحت خط الفقر وبعض الفئات من الطبقة المتوسطة في معظم الأحيان نتيجة غلاء المعيشة والأسعار المرتفعة للسلع والمنتجات بسبب جشع التجار بالرغم من محاربة الحكومة المصرية لهذه السلوكيات السلبية من جانب العديد من التجار الذين لا يهتمون إلا لمصلحتهم الشخصية فقط لا غير دون النظر إلى حال الناس أو ظروفهم المعيشية على وجه التحديد.

وبناءً على ما سبق كان موقع مصر 365 حريصًا على شرح كافة الخطوات اللازمة التي يجب على المواطن الفقير أو أي مواطن آخر في حاجة إلى المساعدة المالية الطارئة أن يقوم بها من أجل تقديم طلب مساعدة مالية من الجمعيات الخيرية، علمًا بأن جميع الحالات التي تستقبلها الجمعيات الخيرية يتم النظر فيها ولا يتم تجاهل أي حالة بأي حال من الأحوال، ولكن يتم قبول أولاً الطلبات المقدمة من الحالات الأكثر احتياجًا من غيرها.

ومن الوارد أن يكون قد أحد الأفراد لديه أسرة وليس لديه منزل وتم تشريده رفقة أسرته في الشارع، فيما يكون فرد آخر مقبل على الزواج ويحتاج إلى المال وكلاهما يتقدم بطلب مساعدة مالية من الجمعيات الخيرية، وفي ذلك الوقت سوف يتم قبول مقدم الطلب الأول قبل الثاني من أجل إنقاذ هذه الأسرة المشردة في الشارع والتي باتت الأطفال فيها مهددة بالضياع، علمًا بأن تشرد الأطفال وضياع مستقبلهم في سن صغير يؤدي مباشرة إلى حدوث خلل في نظام المجتمع مع مرور السنوات ويتضح ذلك جليًا من خلال أطفال الشوارع الذين نشاهدهم يوميًا في إشارات المرور يحاولون كسب المال عبر التوسل من الآخرين.

يذكر أن تقديم طلب مساعدة مالية لا يقتصر فقط على الجمعيات الخيرية بل إن هناك بعض المؤسسات الأخرى داخل الدولة المصرية التي يمكن تقديم إليها ذلك النوع من الطلبات، ولعل أبرز هذه المؤسسات بدون أدنى شك تتمثل في وزارة الأوقاف، حيث كانت الوزارة حريصة بشكل دائم على تقديم يد العون والمساعدة إلى الفقراء والمحتاجين مهما كانت مقدار حاجتهم من أجل المساهمة في رخاء وتقدم المجتمع والقضاء على ظاهرة الفقر التي اجتاحت العالم بأكمله بشكل ملفت للغاية على مدار السنوات الماضية على أمل القضاء عليها ومساعدة جميع الفقراء في كل مكان حول العالم.

كيفية تقديم طلب مساعدة مالية إلى الجمعيات الخيرية

لا يمكن أن يجد أي مواطن محتاج أو فقير أي صعوبات على الإطلاق من أجل تقديم طلب مساعدة مالية إلى الجمعيات الخيرية المختلفة المنتشرة داخل الدولة المصرية، وذلك حتى يتمكن من الخروج من الأزمة المالية الطارئة التي يتواجد بها بغض النظر عن حجم هذه الأزمة، حيث تقدم بعض الجمعيات الخيرية مبالغ مالية طائلة للكثير من الفقراء والمحتاجين في حالة التأكد فعلاً من حاجتهم إلى هذه الأموال.

ولن يستطيع أحد تقديم طلب مساعدة مالية إلى الجمعيات الخيرية إلا بعد الاضطلاع أولاً على نموذج طلب مساعدة مالية، من أجل التعرف على كبيرة وصغيرة لابد أن يتم كتابتها في ذلك الطلب حتى توافق الجمعيات الخيرية بشكل مباشر على الطلب، علمًا بأن تفاصيل الطلب ليس المقصود منها تحديد نوع المشكلة أو الأزمة التي يمر بها صاحب الطلب وإنما تتمثل في البيانات الأخرى التي يجب معرفتها عن مقدم الطلب.

ونستعرض لكم الآن كل البيانات المطلوب كتابتها بشكل صحيح في نموذج طلب مساعدة مالية قبل إرساله إلى مختلف الجمعيات الخيرية على النحو التالي:

  • يجب أولاً كتابة اسم مقدم الطلب سواء الاسم الأول أو اسم الأب أو حتى اسم العائلة مثلما هو مكتوب تمامًا في بطاقة تحقيق الرقم القومي الخاصة بمقدم الطلب.
  • لابد من كتابة رقم بطاقة الرقم القومي الخاصة بمقدم الطلب والمستفيد منه بشرط أن تكون البطاقة سارية المفعول وليست منتهية الصلاحية.
  • يجب تحديد جنس مقدم الطلب سواء كان ذكر أم أنثى.
  • لابد من كتابة رقم الهاتف الخاص بمقدم الطلب سواء رقم الهاتف الأرضي أو حتى رقم الهاتف المحمول بشرط أن تكون هذه الأرقام باسم مقدم الطلب نفسه ولا يملكها أشخاص آخرين.
  • يجب تحديد المحافظة التي يتواجد فيها مقدم الطلب حالياً مع ضرورة أن تكون هي نفس المحافظة المذكورة في محل الإقامة في بطاقة الرقم القومي، كما يجب كتابة المدينة إضافة إلى عنوان المنزل المطابق لنفس العنوان المذكور في بطاقة الرقم القومي.
  • لابد من تحديد قيمة الدخل الشهري الخاص بمقدم الطلب مع ضرورة تحديد المسمى الوظيفي إضافة إلى المكان الذي يعمل فيه.
  • يجب تحديد نوع الدعم الذي يرغب مقدم طلب مساعدة مالية في الحصول عليه، حيث يحتاج بعض الناس إلى المال فيما يحتاج آخرون إلى العلاج والعديد من الأشياء الأخرى التي تقدمها الجمعيات الخيرية للفقراء والمحتاجين.
  • لابد من كتابة البريد الإلكتروني الخاص بمقدم الطلب، نظرًا لأنه منه الوسائل التي سوف يتم الرد من خلالها على طلب مساعدة مالية بجانب الهواتف سواء في حالة قبول الطلب أو حتى في حالة الرفض أو ربما التأجيل قليلاً.

ويجب التأكيد على أن كل هذه البيانات السابقة لا يتم كتابتها بشكل عشوائي في طلب مساعدة مالية ثم إرساله إلى الجمعيات الخيرية، ولكن لابد من إعداد الطلب على هيئة خطاب إلى هذه الجمعيات، ويتم توضيح في ذلك الخطاب بجانب هذه البيانات المشاكل التي يعاني منها مقدم الطلب على وجه التحديد مع ضرورة شرح الحالة بالكامل دون أي تضليل بأي حال من الأحوال، نظرًا لأن كل الجمعيات الخيرية لا تمنح الناس الأموال إلا بعد الاستفسار عن أحوالهم المادية إضافة إلى ظروفهم المعيشية في ظل كثرة عمليات النصب والخداع التي كانت تتعرض لها هذه الجمعيات في سنوات سابقة دون تمكنها من القبض على هؤلاء اللصوص الذين يسرقون أموال المحتاجين بطرق خبيثة.

وبعد تجهيز كل ما سبق سواء الخطاب أو وصف المشكلة التي يعاني منها الشخص الفقير أو المحتاج إضافة إلى البيانات بأكملها، يتوجب عليه الآن إرسال ذلك الخطاب إلى الجمعية الخيرية التي يرغب في الحصول على طلب مساعدة مالية منها، علمًا بأن الجمعيات الخيرية في مصر تستغرق حوالي يومين فقط لا غير من أجل الرد على هذه الطلبات العاجلة.

ويبقى الأمر الأهم أن تعلم جيدًا أن طلبك من المحتمل أن يتم تأجيل الرد عليه لا رفضه، وذلك في حالة وجود طلبات أخرى أشد احتياجًا إلى المساعدة عوضًا عنك مع ضرورة الإشارة إلى أن ذلك لا يعني أن الجمعية الخيرية قد تخلت عنك ولن تقدم لك يد العون والمساعدة، بل إن ذلك سوف يحدث عندما يحين الوقت المناسب لك مع استحالة التأخير عليك لعدة أيام أو أسابيع طويلة مثلما يعتقد الكثير من الناس وخاصة حينما يتعلق الأمر بالحالات الطارئة التي تكون في حاجة ماسة إلى المساعدة بشتى الطرق الممكنة.

ولا يقتصر تواجد الجمعيات الخيرية فقط على الدولة المصرية بل إن هذه الجمعيات الخيرية تتواجد في جميع أنحاء العالم بدون أي استثناء على الإطلاق سواء الدول النامية أو حتى الدول الغنية والمتقدمة، ويبقى هدفها الرئيسي هو القضاء على ظاهرة الفقر التي باتت تسيطر على العالم مع مرور الوقت مما يهدد بدوره استقرار المجتمعات والأنظمة الحكومية، ويكفي الإشارة فقط إلى الثورات التي حدثت بكثرة في كافة أنحاء الوطن العربي على مدار السنوات الماضية، ويرجع ذلك بكل تأكيد إلى تدهور الأوضاع المعيشية للكثير من الناس مما جعلهم ينتفضون ضد الحكومة.

ولا يوجد نوع واحد فقط من الجمعيات الخيرية مثلما يظن الكثير من الناس بل حتى الجمعيات الخيرية التي يمكن طلب مساعدة مالية منها تنقسم إلى أنواع، حيث يتمثل النوع الأول منها في الجمعيات الخيرية التي تكون ذاتية التمويل أي التي تعتمد على نفسها على كافة المستويات وخاصة من الناحية المادية دون الحاجة إلى انتظار المعونات من جانب الدولة أو حتى المنظمات العالمية المعروفة، وليس من الشرط أن يدير ذلك النوع من الجمعيات شخص واحد بمفرده ولكن من الممكن أن يشترك بضعة أشخاص مع بعضهم في نفس الجمعية حتى يكونوا قادرين على تحمل التكاليف اللازمة إضافة إلى مساعدة أكبر قدر ممكن من الفقراء والمحتاجين.

ويتمثل النوع الثاني في الجمعيات الخيرية التي تعتمد على تمويل الحكومة إضافة إلى الإعانات الخارجية من الدول المتقدمة أو حتى التبرعات من جانب الفئات المتوسطة والغنية على حد سواء، ولا يحبذ الناس بشكل عام ذلك النوع من الجمعيات بل ويعتقدون أنها عبارة عن مؤسسة تهدف إلى كسب الأموال الطائلة دون تقديم المساعدات لأي أحد على الإطلاق مما يشبه السرقة إلى حد كبير، لذا لا تحظى هذه الجمعيات بشعبية تمامًا في الوقت الراهن في مختلف أنحاء العالم وليس فقط داخل الدولة المصرية.

ومن المهم الإشارة أيضًا إلى الدور الكبير والبارز الذي باتت تلعبه الجمعيات الخيرية في مساعدة الفقراء والمحتاجين، وهو ما يمثل أفضل مساعدة ممكنة من الممكن أن تحصل عليها الحكومات من أجل القضاء تمامًا على ظاهرة الفقر بين الشعوب، ويجب أن يعرف الجميع جيدًا نقطة أساسية أنه كلما قل عدد الفقراء والمحتاجين كلما قلت حالات السرقة والجريمة إضافة إلى الانحراف مما يضمن لأي مجتمع النجاح والاستقرار إضافة إلى تحقيق المزيد من التقدم والرخاء.

ولا تزال الفترة الحالية تشهد اتساع دائرة الفقراء والمحتاجين في كل مكان حول العالم دون أن يمد لهم أحد يد العون بالرغم من المجهودات الهائلة التي تبذلها سواء الجمعيات الخيرية أو حتى الحكومات على حد سواء، إلا أن الفارق بين الطبقة الغنية والطبقة الفقيرة قد أصبح شاسعًا مما جعل طلب مساعدة مالية أمرًا لا يمكن توفيره لكل الفقراء والمحتاجين في ظل تزايد أعدادهم بصورة يومية، علمًا بأن ذلك الفارق سوف يعود بالضرر الهائل على المجتمعات كلها بدون استثناء في حالة لم يفكر أحد بهذه الطبقات التي تحتاج إلى الوقوف على أقدامها والخروج من الأزمات المالية الطاحنة التي تمر بها.

وفي الختام نأمل أن يكون الجميع قد تعرض على كيفية تقديم طلب مساعدة مالية إلى الجمعيات الخيرية في مصر، مع ضرورة الإشارة إلى أن نفس هذه الخطوات تعتبر مماثلة تمامًا لنفس الخطوات التي يجب القيام بها في حالة كان الشخص الفقير أو المحتاج خارج مصر في ظل اعتماد الجمعيات الخيرية على نفس الأسلوب في استقبال طلبات الإعانة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى